الرئيسية > المدونة > لماذا يتعيّن عليك إنشاء مشروعك الخاص؟

لماذا يتعيّن عليك إنشاء مشروعك الخاص؟

4 مايو

Posted by success.com | 0 Comments

...

كان إنشاء مشروعك الخاصّ منذ عامين أمراً يحمل الكثير من المجازفة، وكان أسلم قرار يمكن اتّخاذه هو الحصول على عمل في شركة كبيرة. أمّا الآن فإنّ العمل لصالح شخص آخر بات خياراً خطيراً، في حين أنّ بدأ مشروعك الخاص أصبح مصدر أمان للعمل الجديد. إذ حالما ما تستلم إدارة أعمالك ستتمتّع بحرية إنجاز المهام على طريقتك، فضلاً عن إمكانية تحديد أهدافك ومواعيد تسليم الأعمال، إضافة إلى الرضى الذاتي نتيجة معرفتك بأنّك تقوم بعملك الخاصّ. إنّ من شأن هذا الأمر السماح لك باختيار عملك وكيفية إنجازه والناس الذين تودّ التعامل معهم، وكذلك إمكانية أخذ عطلة في الوقت الذي يناسبك. وأفضل من هذا كلّه مرونة ترتيب جدول أعمالك بصورة تنسجم مع طبيعة حياتك. لذا فإنّ بإمكانك إقامة العمل الذي تتوق إلى إنشائه والذي ينسجم مع هواياتك واهتماماتك. وعليك أن تتذكّر أنّه كلّما عملت على بناء مشروعك الخاصّ ستدرك أكثر أنّك لا تعلم إلّا الشيء البسيط، الأمر الذي سيشجّعك على اكتساب المهارات الجديدة والتعرّف على نفسك بصورة أكبر.
بإمكانك عند امتلاكك لمشروعك الخاصّ اتّخاذ القرارات المتعلّقة بالأشخاص العاملين لديك، إذ ستتمكّن من إحاطة نفسك بأناس مبدعين وبارعين يشتركون معك بذات الرؤية وقادرين على منحك الثقة والتفاؤل اللازمين للارتقاء بوضعك على الدوام. يتعيّن عليك البدء بتطبيق الفكرة الخاصّة بمشروعك وإدراك ما أنت بحاجة إليه لتطبيقه عملياً. ففي حال كان لديك فكرة تجارية عظيمة وكنت عازماً على تطبيقها بنجاح فباشر بذلك مباشرة! سارع بتجميع كافّة المصادر التي تحتاجها للنجاح وإنشاء مجموعة دعم لتقديم المشورة لك دوماً. ومن الجدير بالذكر أنّك لست بحاجة إلى الإقلاع عن عملك اليومي حتّى تبدأ مشروعك، وكذلك لست مطالباً باستثمار مبلغ كبير من المال لذلك. ابدأ بداية بسيطة وبعدها ستتمكّن من الارتقاء بأعمالك تدريجياً.

 


Comments (0)


Leave a Comment

الشركاء

موقعنا