خطة العمل

إذا كنت مبتدئاً في مشروعك فإنّ كتابة خطة عملك أو خطة مشروعك طريقة عظيمة لجمع افكارك ومواضيعك في مكان واحد، علماً أنّ كيفية صياغتها لا تهمّ في هذه المرحلة.

وفي هذا القسم سنستعرض دليلاً حول كيفية صياغة العناوين الرئيسة لخطة العمل بصورة تشمل المخطط والبنية والمحتوى.

لا تقلق حول اذا كانت هذه الخطّة صحيحة في المرة الاولى، إذ على الأرجح ستتغيّر خطة عملك مع مدار الوقت وسوف تتجدد بالصورة المطلوبة سنوياً عندما تكون تواكب أعمالك وتنجح بها. أمّا الأمر الذي يستحقّ الذكر هو الشروع بالعمل بأسرع صورة ممكنة بحيث تكون خطّتك بمثابة برنامج عمل لعملك، علماً أنّه من المرجّح أن تحتاجها عند تعاملك مع الممولين أو المصارف أو المقرضين أو المستثمرين أو شركاء العمل، إضافة إلى إمكانية توظيفها في تسليط الضوء على الفجوات التي تعاني منها، وتمكّنك من الارتقاء بأفكارك وتطويرها.

إن العنصر الحيوي لخطة العمل والمكان الجيد للبدء هو إعداد بحث سوقي، فمن الضروري لك تخصيص المدّة اللازمة لإجراء هذه الدراسة بصورة شاملة ومتعمّقة، فمن شأن هذا الأمر مساعدتك في فهم السوق بصورة أفضل وإدراك العملاء المحتملين للمنتجات أو الخدمات التي تقدّمها، إضافة إلى معرفة الأفكار الأكثر انتشاراً من غيرها ومعرفة طبيعة منافسيك.

...

يرى القائمون على الشركات الرئيسة المدارة بصورة نموذجية عملية التخطيط بأنّها نشاط مستمر يمكن من خلاله إطلاق الأهداف طويلة الأمد وكذلك الأهداف قصيرة الأمد.
 

مزيد

...

قامت (لويس بروني مينساه) من شركة (شوبس دوت كوم Shoobs.com) لإصدار التذاكر بتقديم خمس نصائح للنجاح في عالم ريادة الأعمال.

مزيد

...

لإنّ العديد من الشركات الصغيرة الناشئة تعتقد أنّ التخطيط الاستراتيجي أو التخطيط طويل الأمد يرتبط بالشركات الكبيرة فحسب.
في الحقيقة إنّ الشركات الناجحة التي تنشأ وتتطوّر هي الشركات التي تلبّي احتياجات زبائنها من خلال تقديم المزايا لهم بأسعار لا ت...

مزيد

...

مزيد

الشركاء

موقعنا